الأمم المتحدة.. أكثر من 2500 مهاجرًا لقوا حتفهم أو فقدوا في البحر المتوسط منذ بداية 2023

أفادت مسؤولة في الأمم المتحدة أن أكثر من 2500 مهاجرًا غير نظامي لقوا حتفهم أو فقدوا منذ بداية العام الحالي 2023.
وأوضحت المسؤولة الأممية أن هؤلاء المهاجرين الذين لقوا حتفهم كانوا في طريقهم إلى أوروبا عبر البحر المتوسط.

الأمم المتحدة.. أكثر من 2500 مهاجرًا ضحية الهجرة عبر البحر المتوسط

وتحدثت “روفين مينيكدويويلا” من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم الخميس أمام اجتماع لمجلس الأمن الدولي.
وقد تم تخصيص اجتماع مجلس الأمن الدولي هذا لأزمة المهاجرين غير النظاميين في البحر المتوسط.
وأفادت “روفين” أنه تم إحصاء أكثر من 2500 ضحية للهجرة بين قتيل ومفقود في العام الحالي 2023.
وقالت “مينيكدويويلا”: ” إن هذا الرقم يمثل زيادة بمقدار الثلثين مقارنة بـ1680 شخصا خلال الفترة نفسها من عام 2022″
كما وأضافت: “هناك أرواحًا تُزهق أيضًا على الأرض بعيدًا عن أنظار الرأي العام”.
وأكدت “مينيكدويويلا” أن الرحلة من غرب أو شرق أفريقيا والقرن الأفريقي إلى ليبيا ونقاط انطلاق الساحل من أخطر الرحلات في العالم.
وأشارت إلى أن اللاجئين والمهاجرين الذين يسلكون الطرق البرية من أفريقيا جنوب الصحراء يواجهون خطر الموت.
كما وأضافت “روفين” أن الرحلة البرية من أفريقيا جنوب الصحراء تعرض المهاجرين لانتهاكات خطيرة بحقوق الإنسان.

ارتفاع غير مسبوق في أعداد المهاجرين غير النظاميين

وبحسب الإحصائية الأممية، فإن نحو 186 ألف مهاجرًا وصلوا منذ بداية العام 2023 إلى جنوب أوروبا (إيطاليا واليونان وقبرص ومالطا).
ومن بين هؤلاء المهاجرين 130 ألفًا إلى إيطاليا بزيادة قدرها 83% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2022.
وأفادت أن بين مطلع العام وشهر أغسطس 2023 حاول أكثر من 102 ألف مهاجر غير نظامي عبور البحر المتوسط من تونس.
وفي نفس السياق، أشارت إحصائيات الأمم المتحدة إلى أن نحو 45 ألفً مهاجرًا حاولوا العبور من ليبيا.
وقالت المنظمة إنه تم إنقاذ 31 ألف مهاجرًا في البحر المتوسط، أو تم اعتراضهم وإنزالهم في تونس، و10.600مهاجرًا في ليبيا.
ويسعى الاتحاد الأوروبي إلى تسريع البتّ في طلبات اللجوء لإعادة المهاجرين الذين يعتبرون غير مقبولين إلى بلدانهم الأصلية أو بلدان العبور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *