الأورومتوسطي يوثق تداعيات الحصار الإسرائيلي على غزة بعد 17 عامًا

هيوميديا– أصدر المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان اليوم تقريرا يوثق تداعيات الحصار الإسرائيلي على غزة بعد 17 عامًا.
وقال الأورومتوسطي إن الأوضاع الإنسانية ما تزال بالغة السوء في قطاع غزة بالتزامن مع دخول الحصار الإسرائيلي عامه ال18.
ودعا الأورومتوسطي جميع الأطراف المعنية إلى الضغط على إسرائيل لإنهاء حصارها غير القانوني للقطاع.

تداعيات الحصار الإسرائيلي على غزة

وقال المرصد الأورومتوسطي إن الحصار الإسرائيلي تسبب بإفقار أكثر من 61% من سكان قطاع غزة.
ويلغ عدد سكان القطاع نحو مليونين و380 ألف نسمة.
كما وذكر المرصد الحقوقي أن الحصار تسبب بتعطيل نحو 47% من المشاركين في القوى العاملة عن العمل.
وأدى الحصار إلى معاناة نحو 53% من السكان من انعدام الأمن الغذائي.
وأشار المرصد الأورومتوسطي إلى أن القيود الإسرائيلية على حركة الأفراد والبضائع من وإلى قطاع غزة ما تزال مستمرة.
وذكر أن خروج الأفراد يقتصر بشكل أساسي على الحالات الإنسانية التي تحصل على تصاريح المرور بعد فحص أمني مطول.
ولفت إلى مواصلة السلطات الإسرائيلية حظر دخول عدد كبير من المواد والمعدات المهمة للقطاعات الصحية والتجارية والإنتاجية تحت ذرائع أمنية.
وقال الأورومتوسطي إن السلطات الإسرائيلية منحت خلال العام الماضي نحو 17 ألف عامل من قطاع غزة تصاريح للعمل داخل إسرائيل.
وأكد أن تلك التصاريح لا يمكن أن تخفف من حدة الأزمة الاقتصادية في القطاع.
ولفت إلى أن تداعيات الحصار الممتد ل17 عامًا لها آثار طويلة الأمد يتطلب التعافي منها رفعًا شاملا للقيود.

استمرار الحصار فشل أخلاقي!

وأوضح الأورومتوسطي أن دخول الحصار على غزة عامه الثامن عشر يعكس فشلًا أخلاقيًا وإنسانيًا ذريعًا لدى جميع الأطراف الأممية والدولية المعنية.
ولفت إلى أن الأطراف الأممية والدولية المعنية لا يبدو أنّها تكترث كثيرًا لمعاناة أكثر من مليوني شخص معاقبون جماعيًا في مساحة جغرافية محدودة ومعزولة.
كما وقال إن السكان المنهكين في قطاع غزة لا ينتظرون بعد سبعة عشر عامًا من الحصار إجراءات محدودة وقصيرة الأمد لتحسين أوضاعهم المعيشية.
ولفت إلى أنهم يتطلعون إلى إنهاء جميع القيود التي تحرمهم من التمتع بحقوقهم الطبيعية أسوة بغيرهم خارج القطاع.
وطالب المرصد الأورومتوسطي السلطات الإسرائيلية إلى إنهاء جميع القيود المفروضة على قطاع غزة.
كما دعا إلى التوقف عن سياسة العقاب الجماعي ضد السكان.
وحث السلطات الإسرائيلية على عدم التذرع بالأوضاع الأمنية والسياسية لاستمرار مصادرة وتقييد الحقوق الطبيعية للفلسطينيين في القطاع.
وفي ذات السياق، دعا الأورومتوسطي الأطراف الدولية والأممية ذات العلاقة بالاضطلاع بمسؤولياتها في حماية المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة.
كما حثها على الضغط على السلطات الإسرائيلية لوقف جميع أشكال العقاب الجماعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *