الدول العربية الأقل في مؤشر السلام العالمي 2022

نشر معهد السلام والاقتصاد العالمي تقريره لمؤشر السلام العالمي لعام 2022.

واحتلت قطر المركز الأول عربيا في قائمة المؤشر، بعد أن حلت في المرتبة 23 عالميا من بين 163 دولة.

ووفقا لتقرير معهد السلام، فإن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تبقى “الأقل” في مؤشر السلام في العالم.

الدول العربية في ذيل قائمة مؤشر السلام العالمي

وتعد الدول العربية الأقل سلامًا في العالم للعام السابع على التوالي رغم تحسن بعض المؤشرات بشكل قليل.

وأظهرت نتائج المؤشر تحسن النتائج الإجمالية في 12 دولة من بين 20 دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وعلى صعيد آخر، سجلت ثمانية دول تدهورا في المؤشر.

وجاء اليمن في المرتبة الأخيرة في قائمة الدول، ليصبح الأقل بمؤشر السلام في الشرق الأوسط وحتى في العالم.

وجاء اليمن في المرتبة الأخيرة ليأخذ مكان سوريا التي كانت في تلك المرتبة منذ 2014.

ووفقا للمؤشر، فقد شهد السودان أكبر تدهور في مؤشر السلام في المنطقة، واحتل رابع أقل مرتبة بمؤشر السلام.

وجاء ذلك الترتيب للسودان بعدما شهد تدهورا في جميع المجالات.

أما ليبيا فقد شهدت تحسنا بعد الهدوء النسبي الذي عاشته خلال الفترة الماضية.

وبالرغم من ذلك تبقى ليبيا من الدول الأقل على مؤشر السلام العالمي.

ترتيب الدول العربية في المؤشر

وجاءت ترتيب الدول العربية وفق “مؤشر السلام العالمي” لعام 2022 على النحو الآتي:

قطر: في المرتبة 1 عربيا، و23 عالميا

الكويت: في المرتبة 2 عربيا، و39 عالميا

الأردن: في المرتبة 3 عربيا، و57 عالميا

الإمارات: في المرتبة 4 عربيا، و60 عالميا

عُمان: في المرتبة 5 عربيا، و64 عالميا

المغرب: في المرتبة 6 عربيا، و74 عالميا

تونس: في المرتبة 7 عربيا، و85 عالميا

البحرين: في المرتبة 8 عربيا، و99 عالميا

الجزائر: في المرتبة 9 عربيا، و109 عالميا

السعودية: في المرتبة 10 عربيا، و119 عالميا

مصر: في المرتبة 11 عربيا، و126 عالميا

الأراضي الفلسطينية: في المرتبة 12 عربيا، و133 عالميا

لبنان: في المرتبة 13 عربيا، و138 عالميا

ليبيا: في المرتبة 14 عربيا، و151 عالميا

السودان: في المرتبة 15 عربيا، و154 عالميا

العراق: في المرتبة 16 عربيا، و157 عالميا

سوريا: في المرتبة 17 عربيا، و161 عالميا

اليمن: في المرتبة 18 عربيا، و162 عالميا

وتراجع مؤشر السلام العالمي على مستوى العالم أيضًا.

إذ وصل المؤشر إلى أدنى مستوياته منذ 15 عاما بسبب حالة عدم الاستقرار الاقتصادي التي عقبت جائحة كورونا.

كما أثر اندلاع الحرب الروسية على أوكرانيا على تصنيف بعض الدول في المؤشر.

العقوبات الأوروبية وسياسة الأبواب المواربة لمجرمي الحرب في سوريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.