المرصد الأورومتوسطي: استهداف الناشط أنس الجمل يعكس سياسة التعامل الأمني مع المعارضين

أصدر المرصد الأورومتوسطي بيانًا قال فيه إن استهداف الناشط أنس الجمل المتكرر يعكس سياسة التعامل الأمني مع المعارضين.

ودعا المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان السلطات الأردنية إلى الإفراج عن الناشط السياسي “أنس الجمل”.

وذكر المرصد الحقوقي أن أنس الجمل موقوف تعسفيًا منذ أكثر من شهر، ضمن سلسلة من الاعتقالات والمضايقات التي يتعرض لها منذ سنوات.

الأورومتوسطي يوثق تفاصيل اعتقال الناشط أنس الجمل

وبين المرصد الأورومتوسطي أن قوات الأمن الأردنية اعتقلت يوم الثلاثاء 24 مايو/ أيّار المنصرم الناشط “الجمل”.

وأشار إلى أن القوات الأمنية اعتقلته دون إبراز مذكرة توقيف، بعد خروجه من منزله للبحث عن فرصة عمل.

وكان الجمل تعرض لمضايقات أمنية خلال عمله على بسطة صغيرة كان يعتمد عليها في إعالة أسرته.

وعُرض “الجمل” على النيابة العامة في يوم الأحد 29 مايو/ أيّار، التي وجهت له تهمة “تعكير صفو العلاقات مع دولة أجنبية”.

ووجهت له النيابة التهمة بسبب منشور له على أحد الحسابات على “فيسبوك” عام 2020.

وأنكر “الجمل” التهمة وقال إنّ الحساب تعرّض للاختراق، ولم يكن مسؤولًا عن ذلك المنشور.

معاناة تتضاعف بسبب ظروف الاحتجاز

وقال المرصد الأورومتوسطي إن ظروف التوقيف التي يمر بها الناشط “الجمل” تشكّل معاناة إضافية له ولأسرته.

وبين الأورومتوسطي أن الجمل موقوف مع سجناء جنائيين، كما لا تستطيع عائلته زيارته سوى مرة واحدة في الأسبوع.

وبحسب والدة الناشط المحتجز “أنس الجمل”، فإن حالته الصحية غير مستقرة.

وأكدت والدته أن دائمًا ما يعاني من الإنفلونزا والسعال والإعياء، كما أنّ حالته النفسية تدهورت بشكل كبير.

 وقالت والدة الجمل أنه نجلها يُحتجز مع مجموعة من الأشخاص داخل زنزانة لا يوجد بها تهوية كافية.

وأشار المرصد الحقوقي إلى أنّ الانتهاكات المتكررة التي تعرض لها الناشط “الجمل” تسببت بخسارته لعمله.

وبحسب الأورومتوطسي،، فإن احتجاز الجمل المتكرر تسبب بتضاعف الأعباء المعيشية والاقتصادية على عائلته خاصة أنه المعيل الواحد لها.

وفي نهاية بيانه، طالب المرصد الأورومتوسطي السلطات الأردنية بالكف عن الاستهداف الذي يبدو متعمدًا وممنهجًا للناشط “أنس الجمل”.

كما ودعا السلطات الأردنية إلى تمكينه من ممارسة حقوقه الدستورية في التعبير عن الرأي.

وطالب الأورومتوسطي السلطات الأردنية أيضًا بضمان عدم تعرضه للمضايقات الأمنية على خلفية ممارسة حقوقه المشروعة.

إعلامية أردنية تطلق حملة لدعم الأردنيات بعد تسريب فيديو “مسيء” نسب لها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.