الهجرة الدولية: 50 ألف مهاجر عادوا طوعا إلى بلادهم خلال 2021

قالت منظمة الهجرة الدولية أن نحو 50 ألف مهاجر عادوا طوعا إلى بلادهم الأصلية خلال 2021.

وذكرت المنظمة أن عدد العائدين لبلادهم يمثل زيادة قدرها 18% مقارنة بعام 2020.

وجاءت غينيا ومالي وإثيوبيا ونيجيريا في أوائل قائمة الدول التي شهدت عودة مواطنيها إليها.

الهجرة الدولية تؤكد زيادة المهاجرين العائدين إلى بلادهم

وقالت المنظمة الدولية إن نحو 50 ألف مهاجر تلقوا مساعدات للعودة طوعا إلى بلادهم الأصلية.

وعلى المستوى العالمي، دعمت منظمة الهجرة الدولية أكثر من 113 ألف نشاط للإعادة للوطن في عام 2021.

وقالت منظمة الهجرة الدولية إن العام الماضي شهد زيادة في التنقل العالمي.

وأشارت المنظمة إلى أنه بالرغم من ذلك، وبسبب جائحة كورونا ما تزال الأرقام منخفضة مقارنة بما قبل الجائحة.

وأوضحت المنظمة أنها ساعدت49795 مهاجرا على العودة إلى بلدانهم الأصلية خلال 2021.

وذكرت المنظمة أن هذا العدد يمثل زيادة بنسبة 18% مقارنة بعام 2020.

وأكدت المنظمة أنها ساعدت 6367 مهاجرا في إطار برنامج العودة الطوعية الإنسانية الذي تديره منظمة الهجرة الدولية.

وبحسب المنظمة، فإن ذلك الدعم يأتي كشكل من أشكال المساعدة التطبيقية للعودة إلى الوطن في إطار السياقات الإنسانية.

ووفقا للمنظمة، فقد ساعد برنامج العودة الطوعية أكثر من 6300 مهاجر للعودة طوعا إلى القرن الأفريقي.

أوروبا..المنطقة المضيفة الرئيسة

وبحسب المنظمة، فإن البلدان الرئيسة التي شهدت عودة المهاجرين إليها تضم غينيا، ومالي، وإثيوبيا ونيجيريا.

وقالت المنظمة إن المنطقة الاقتصادية الأوروبية هي المنطقة المضيفة الرئيسة خلال عام 2021.

وتلقى 16993 مهاجرا في أوروبا مساعدة العودة الطوعية إلى بلدانهم الأصلية.

وضمت النيجر 10573 مهاجرا ساعدتهم منظمة الهجرة على العودة الطوعية إلى أوطانهم.

وذكرت الهجرة الدولية أن التقرير يسلط الضوء على قدرة المنظمة على تلبية الطلبات المتزايدة من المهاجرين للعودة لبلدانهم.

كما يلفت التقرير إلى دعم المنظمة للمهاجرين بمجرد إعادتهم للوطن بعد إلغاء قيود السفر المفروضة خلال جائحة كورونا.

وقدمت المنظمة أنموذجًا لامرأة إثيوبية اسمها “سمية” هاجرت من إثيوبيا إلى اليمن خلال 2021.

وأكدت المنظمة أن تجار البشر استغلوا المرأة الإثيوبية مراراً وتكراراً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.