توقيف 5 أشخاص في إيطاليا لاستغلال مهاجرات في العمل بظروف صعبة

هيوميديا– أوقفت السلطات المختصة في إيطاليا 5 أشخاص خمسة أشخاص بسبب استغلالهم مهاجرات نيجيريات في العمل وسط ظروف صعبة.

كما ووضعت السلطات المتهمين قيد الإقامة الجبرية عقب توجيه عدة تهم لهم من بينها استغلال مهاجرات نيجيريات في العمل.

وعملت المهاجرات في قطاع التنظيف في صقلية في ظروف غير إنسانية اتسمت بالتآمر الإجرامي، والاحتيال، والابتزاز.

مهاجرات استغلوا في العمل في إيطاليا

ووصلت المهاجرات إلى إيطاليا من أجل البحث عن مستقبل أفضل بعد الفرار من بلادهن وظروفها الصعبة.

كما وكانت المهاجرات قد تركن بلدهن بسبب الوضع الاقتصادي المتدهور والفقر والبطالة.

إلا أنهن وبعد وصلوهن إلى إيطاليا وجدن أنفسهن مستغلات كـ “عبيد للتنظيف”، وفقا لبيان الاتحاد الإيطالي للعمل.

وبحسب شهادة المهاجرات اللاتي قدمن الشكوى، فقد تقاضت المهاجرات 400 يورو شهريا.

كما لم يتم تحديد عدد ساعات العمل مطلقا، فقد عملن 10 و12 ساعة متتالية.

ووفقا لهن، عندما طلبن حقوقهن وضمانتهن فصلن من العمل وطردن من مجموعات العمل عبر واتساب.

وعقب حادثة الفصل، قررت المهاجرات النيجيريات التقدم بشكوى أمام اللجنة الإقليمية للاعتراف بالحماية الدولية في تراباني.

كما توجهن إلى عناصر شرطة باليرمو برئاسة ماركو بازيلي.

وتسبب التحقيق الذي نفذه تحالف دياديما إلى توقيف خمسة أشخاص يوم الخميس الماضي.

استغلال المهاجرين في إيطاليا لدفع أجور منخفضة

وفي السياق، قالت قاضية التحقيق أناليزا تيسوريري إنه تم استهداف المهاجرين في الملجأ.

ووفقا لقاضية التحقيق، فقد استهدف اللاجئون بسبب وضعهم القانوني كلاجئين غير شرعيين، وبالتالي إمكانية استغلال وضعهم غير القانوني.
وتعتمد الفنادق وأماكن الاستضافة في إيطاليا على وكالات واتحادات مؤقتة لجلب العمال.

وتقدم هذه الوكالات أسعارا تنافسية لا تلتزم بالعقود الوطنية الخاصة بالحد الأدنى للأجور.

وتقدم الوكالات أسعارها على حساب حقوق العمال ممن يعملون لساعات طويلة بأجور منخفضة للغاية.

كما يضطر العمال إلى العمل بساعات عمل إضافية لم تتفق عليها الوكالات معهم مسبقا.

واتهمت السلطات الأشخاص الذين يوظفون العمال المهاجرين بالتآمر الإجرامي، بهدف السمسرة غير المشروعة.

كما يواجه المتهمون اتهامات تتعلق بالاستغلال في العمل، والاحتيال، والابتزاز، وسط ظروف قاسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.