زوجة أردنية تقتل ب16 طعنة على يد زوجها في الإمارات

أفادت مصادر محلية في دولة الإمارات بمقتل زوجة أردنية بعد تلقيها 16 طعنة في صدرها على يد زوجها.

وقالت السلطات في إمارة الشارقة إن عملية القتل تمت بسبب خلاف شخصي بين الزوجين ورفع الضحية دعوى طلاق ضده.

زوجة أردنية تقتل ب16 طعنة.

ونشرت شقيقة الضحية على حسابها الرسمي عبر منصة تويتر تفاصيل الجريمة.

وأكدت ان الضحية تدعى لبنى منصور حيث قتلها زوجها بعد تسديد نحو 16طعنة في صدرها.

وقالت إن جريمة القتل وقعت بسبب خلاف بينهما.

كما ووصفت شقيقة الضحية الزوج بـ”وحش بشري”، وأشارت إلى أنه أردني الجنسية أيضًا.

ونقلت وسائل إعلام أردنية معلومات أولية تفيد أن المهندسة لبنى منصور قُتلت على يد زوجها الذي يحمل نفس الجنسية.

كما وأكدت وسائل الإعلام أن الجريمة حصلت إثر خلاف شخصي نشب بينهما. وترجع جذور لبنى من بلدة غوريش بنابلس، وهي خريجة قسم الهندسة الصناعية عام 2018 من “جامعة العلوم والتكنولوجيا”.

وفي السياق، أصدرت شرطة الشارقة بيانًا رسميًا بشأن الحادثة قالت فيه إنها تمكنت من كشف لغز مقتل سيدة عربية تبلغ من العمر عشرين عاماً.

وأشار البيان إلى عثور السلطات المعنية على جثة الضحية في سيارتها بإحدى المناطق.

وأكد بيان الشرطة إلقاء القبض على الجاني خلال ساعتين من استلام البلاغ.

وذكرت الشرطة أنها تلقت بلاغًا من سيدة إلى غرفة العمليات في تمام الساعة (03:15) مساء الجمعة 24 يونيو.

ووفقا للشرطة، قالت السيدة إن ابنتها قد اختطفت من قبل شخص معروف لديهم، وكانت هناك خلافات سابقة بينهما.

وبحسب بيان الشرطة، فقد انتقلت قوات الأجهزة الأمنية المختصة إلى موقع البلاغ لمباشرة ملابسات الحادث.

وتبين من خلال معاينة الكاميرات المتواجدة في الموقع أن الشخص قام بمهاجمة الضحية في مركبتها التي تتواجد في موقف سيارات المبنى الذي تسكن به.

وأظهرت الكاميرات توجيه الزوج عدة طعنات نافذة في صدر الضحية، وفراره هاربا بسيارة المجني عليها، وهي معه في السيارة.

جرائم قتل متلاحقة في المنطقة العربية

وتوالت حوادث قتل متشابهة في المنطقة العربية خلال الأسبوع الأخير.

إذ قتلت الأردنية إيمان إرشيد رمياً ب6 رصاصات داخل جامعتها على يد شاب لم يتم إلقاء القبض عليه حتى اللحظة.

كما وقُتلت المصرية نيرة أشرف ذبحا بالسكين خارج أبواب جامعتها على يد شاب رفضت الزواج منه.

وتسببت حوادث قتل النساء الأخيرة بموجة غضب كبيرة في أوساط منصات التواصل الاجتماعي.

وطالب النشطاء والمتابعون للقضايا بإنزال أقسى العقوبات على الجناة.

تعذيب مضاعف.. حرّ الزنازين في الإمارات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *