فاجعة العراق.. حريق مأساوي في قاعة زفاف

هيوميديا– أعلنت السلطات في العراق اندلاع حريق ضخم في قاعة أفراح أثناء حفل زفاف في قضاء الحمدانية بمحافظة نينوى شمالي العراق.
وأفادت السلطات العراقية مقتل أكثر من 100 شخص وإصابة مئات آخرين جراء هذا الحريق.
وأشارت التحقيقات الأولية إلى أن الحادث نتج عن غياب شروط السلامة، واستخدام مواد بناء سريعة الاشتعال تتداعى خلال دقائق عند اندلاع النيران.

العراق.. حادثة حريق مفجعة

أفادت السلطات العراقية مقتل أكثر من 100 شخص وإصابة مئات آخرين في اندلاع حريق في قاعة زفاف في قضاء الحمدانية.
وأوضحت التحقيقات الأولية أن الحادثة نتجت عن مخالفة قواعد السلامة واستخدام ألعاب نارية أحدثت حريق في القاعة.
وأكدت السلطات العراقية أنها أوقفت 9 أشخاص على خلفية الحادث الذي كان سببه مخالفة قواعد السلامة.
وبحسب مصادر رسمية، فإن هذا الحريق يعد من بين أسوأ الحرائق التي شهدها العراق في السنوات الماضية الأخيرة.
كما وأفاد محافظ نينوى “نجم الجبوري” أن ما لا يقل عن 114 شخصًا لقوا حتفهم وأصيب نحو 200 جراء هذا الحريق.
وفي نفس السياق، قال وزير الصحة العراقي “صالح مهدي الحسناوي” إنه تم تشكيل خلية أزمة تعمل على مدار الساعة بشأن الحريق.
وبحسب ما ذكره المسؤول العراقي فإنه لا توجد مؤشرات على وجود قصد جنائي في حريق الحمدانية.
واكد “الحسناوي” أنه تم إلقاء القبض على 9 أشخاص، وإصدار مذكرة توقيف بحق 4 آخرين وهم ملاك قاعة الزفاف.
وأشار محافظ نينوى إلى أن التحقيقات الأولية أفادت أن الحريق ناجم إشعال ألعاب نارية داخل قاعة الزفاف.
كما وأفاد الهلال الأحمر عبر حسابه الرسمي على فيسبوك أن حادثة الحريق خلّفت 450 ضحية من دون تحديد عدد القتلى والمصابين.

إهمال وتقصير في إجراءات السلامة 

وأكد مستشار رئيس الوزراء العراقي لمصادر إخبارية أن الضحايا قضوا نتيجة للفساد وسوء الإدارة في السنوات العشرين الأخيرة.
وأفاد المستشار العراقي أن هناك تحقيقات وإجراءات تنفيذية وإدارية لضمان عدم تكرار مثل هذه الحوادث.
كما وذكر المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية اللواء “خالد المُحَنّا” أن الألعاب النارية وانعدام إجراءات السلامة وراء حريق الحمدانية.
وأكد “المحنا” أن إقفال مخارج الطوارئ في قاعة الزفاف قي تسبب في ارتفاع عدد ضحايا الحريق.
ومن جهته، قال مدير إعلام الدفاع المدني بالعراق إن قاعة الزفاف كانت تفتقد لإجراءات السلامة.
وأضاف مدير إعلام الدفاع المدني أن أبواب الطوارئ في القاعة كانت مغلقة وقت الحريق، الأمر الذي أدى لارتفاع أعداد الضحايا.
كما وقالت مديرية صحة نينوى إن الحريق أدى إلى انهيار أجزاء من القاعة نتيجة استخدام مواد بناء سريعة الاشتعال.
وأوضحت مديرية صحة نينوى أن مواد البناء هذه تتداعى خلال دقائق عند اندلاع النيران في المكان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *