منظمة الصحة تحتاج ملايين الدولارات لإنقاذ الملايين في اليمن

أصدرت منظمة الصحة العالمية بيانا أعلنت فيه عن حاجتها لنحو 141.5 مليون دولار لإنقاذ حياة الملايين في اليمن خلال 2023.

وقالت المنظمة إنها تحتاج لذلك لتوفير الخدمات الصحية الضرورية لإنقاذ حياة ملايين الأشخاص في اليمن.

وذكرت أن تلك المبالغ ستساعد في التصدي للأمراض المعدية وتفشي الأوبئة ومنها كوفيد-19.

منظمة الصحة العالمية تحتاج دعم مالي لإنقاذ حياة الملايين في اليمن

وأصدرت المنظمة التابعة للأمم المتحدة بيان ذكرت فيه أن الصراع المستمر للعام التاسع على التوالي أدى إلى انهيار الاقتصاد اليمني.

وأوضحت أن تعطل الخدمات العامة والاجتماعية أدى إلى زيادة الاحتياجات الإنسانية، خاصة في مجال الرعاية الصحية.

وذكرت المنظمة العالمية أن أقل من 50% من المرافق الصحية تعمل في عموم البلاد، ما يجعلها غير قادرة على تلبية احتياجات السكان.

وأضافت أن هناك 21.9 مليون شخص بحاجة إلى مساعدة صحية في اليمن خاصة بوجود أعداد كبيرة من النازحين.

كما وأفاد بيان المنظمة أن الأنشطة الأساسية للمنظمة في اليمن خلال عام 2023، ستتمثل في العديد من الأصعدة.

وذكرت المنظمة أمثلة مثل تعزيز التأهب والمراقبة بما في ذلك الاكتشاف المبكر والتصدي للأمراض المعدية وتفشي الأمراض والأوبئة ومنها كوفيد-19 في 32 مرفقا صحياً.

اليمن.. فاجعة إنسانية تنذر بالحدوث

كما وأشار البيان إلى أن اليمن يتأثر بسلالتين منفصلتين من فيروس شلل الأطفال حيث تم تسجيل 150 إصابة في عام 2022.

وقد دمرت الحرب في اليمن، حيث تقول الأمم المتحدة إنه يعاني أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

عدا عن سوء البنية التحتية لقطاع الصحة في بلد يعيش في فقر مدقع ويعتمد 80% من سكانه البالغ عددهم 32.6 مليون على المساعدات.

وتوضح الأمم المتحدة أنها تواجه في اليمن أكبر انخفاض سنوي في تمويل أي خطة إنسانية منسقة في العالم.

كما وبلغت الفجوة التمويلية في خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن خلال العام الماضي نحو 55 بالمئة.

كما وقال السفير البريطاني لدى اليمن، “ريتشارد أوبنهايم” إن الاقتصاد اليمني دمر بشدة بعد 8 أعوام من الصراع.

وأضاف أنه من الضروري توفير الوظائف وسبل العيش لليمنيين، فضلاً عن تقديم الخدمات العامة والأساسية ودفع الرواتب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *