النيجر تعلن العثور على جثث 10 مهاجرين في الصحراء قرب الحدود الليبية

أعلنت السلطات في النيجر عن عثورها على جثث 10 مهاجرين في الصحراء قرب الحدود الليبية يوم الخميس الماضي.

وقالت السلطات النيجرية إنها عثرت على الجثث بالقرب من ديركو شمالي البلاد بالقرب من ليبيا.

العثور على جثث مهاجرين في الصحراء

وتأتي هذه الحادثة بعد يوم واحد فقط من العثور على جثث 20 مهاجراً قضوا عطشاً في الصحراء الليبية.

وبحسب النشرة الأسبوعية لوزارة الدفاع في النيجر، عثرت دورية عسكرية على 10 جثث هامدة لمهاجرين غير شرعيين مدفونين جزئياً في رمال الصحراء.

كما وأكدت النشرة أنه تم العثور على جثث المهاجرين على بعد حوالي 30 كيلومترا من بلدة ديركو المجاورة لليبيا.

ولم تعلن النشرة عن تاريخ هذه العملية، فيما أكدت أن التحقيق جار لمعرفة ملابسات الحادثة.

وكان مسؤول في منطقة أغاديز صرح لوكالة الأنباء الفرنسية الخميس عن احتمالية أن يكون المهرب قد تخلى عن هؤلاء المهاجرين.

وتقع مدينة ديركو في منطقة أغاديز، وهي نقطة عبور أساسية لتهريب المهاجرين والأسلحة والمخدرات إلى ليبيا ومن ثم أوروبا.

بالإضافة إلى ذلك، فإنها موطن لأماكن استخراج الذهب، التي تعد عامل جذب لآلاف النيجيريين ومواطني الدول المجاورة.

وتكررت في الآونة الأخيرة حالات العثور على جثث مهاجرين في وسط الصحراء المجاورة لليبيا.

وفي يوما الأربعاء الماضي، أعلنت خدمات الطوارئ الليبية عن العثور على 20 مهاجراً فارقوا الحياة بسبب العطش.

وقالت خدمات الطوارئ إنها وجدتهم وسط الصحراء الليبية بالقرب من الحدود مع تشاد.

طريق الهجرة إلى أوروبا عبر ليبيا

ويتخذ العديد من المهاجرين من غرب أفريقيا الهجرة عبر ليبيا كوسيلة للوصول إلى سواحل البحر الأبيض المتوسط، ​​وبالتالي إلى أوروبا.

ويتجمع المهاجرون عادة في مدينة أغاديز شمالي النيجر حيث توجد العديد من شبكات المهربين.

ووفقًا للسلطات في أغاديز، فإن المركبات التي تقل مهاجرين في الصحراء قد تتعطل أثناء الطريق.

كما أشارت السلطات إلى إمكانية ضياع المهربين في الصحراء، أو تخليهم عن المهاجرين خوفا من نقاط التفتيش أو الدوريات العسكرية.

ووفقًا للسلطات النيجرية، فإن العوامل السابقة قد تؤدي إل

ى موت المهاجرين من الجفاف والعطش.

ليبيا: اللواء حفتر يهدد حرية التعبير والتجمع السلمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.